Posted: مارس 3, 2011 in سياية

Public Choice Theory

James McGill Buchanan

 

الموظف العام شأنة شأن اى فرد يتصرف بعقلانية و يبحث عن تحقيق مصالحة المباشرة – ليس بالضرورة المادية – و كثيرا ما لا يتاثر بالأعباء و التكاليف العامة الناجمة عن قراراتة لأنها تمول عادة من الخزانة العامة، و بالتالى لا ينصرف أثارها الية مباشرة. فالدولة ليست كيانا ميتافيزيقيا و انما هى مجموعة من الهيئات و المؤسسات و لكل منها مصالحة الفؤية و نظرتة الخاصة. و ليس من الصحيح أن كل منهم يبحث عن المصلحة العامة، بل ان فكرة المصلحة العامة تتاثر و تتغير من هيئة لأخرى فى نفس الحكومة و كثيرا ما يسود التنافس و التناقض بين اجهزة الدولة نفسها. ان انعدام الكفائة فى ادارة المصالح العامة انما يرجع الى سبب رئيسى و هو ان التكاليف و الاعباء التى تترتب على قرارات الموظفين لا تؤثر فيهم مباشرة و انما يتحملها الاقتصاد القومى فى مجموعة. و على العكس فان المزايا التى تنجم عن قراراتهم بالتوسع فى الانفاق او الاستثمار او بالقيام بمشروعات جديدة او غير ذلك يعود نفعها عليهم بشكل مباشر. و هذة المنافع قد لا تكون دائما منافع مادية فقد تكون مزيدا من السلطة او الهيبة او الهيلمان او غير ذلك.


Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s